أنت هنا

باكورة مشاريع أوقاف الجامعة، وهو عبارة عن مشروع استثماري كبير ضمن الصندوق العقاري في موقع متميز من أرض المدينة الجامعية، تقع على تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك خالد، باسم “أبراج الجامعة”.  ويتكون المشروع من أحدى عشر برجاً بعضها لخدمات الضيافة والفندقة مرتبط بمجموعة فندقية عالمية، وأبراج مكتبية، وطبية، وخدمات للمؤتمرات والاجتماعات والاحتفالات، إضافة إلى الخدمات التجارية والأسواق.
 
الموقــع
تقع أرض مشروع أبراج الجامعة على تقاطع طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز جنوباً، وطريق الملك خالد (صلبوخ) غرباً، ويحدها شمالاً وشرقاً الطريق الدائري للمدينة الجامعية.  وحيث إن طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز في طور التحول إلى طريق سريع على غرار طريق الملك فهد إضافة إلى مرور خط القطار الذي يربط شرق الرياض بغربها خلال طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز؛ فإن هذه المقومات تعظم من أهمية المشروع والقيمة المضافة للمدينة الجامعية.  وهذا بدوره يعكس قيمة وجدوى الاستثمار في هذا الموقع المتميز.
 
المميزات
يقام الوقف على أرض ضمن أسوار المدينة الجامعية؛ وبالتالي فهو يقدم خدماته مباشرة للجامعة من زوار ومتعاونين وأعضاء هيئة التدريس وطلاب ومنسوبين وجميع قاطني المدينة الجامعية والأحياء المجاورة.  كما أن الموقع قريب من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وكذلك واحة الأمير سلمان للعلوم، ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة)، والحي الدبلوماسي والكثير من الهيئات والمؤسسات.  يضاف إلى ما سبق قرب الموقع من الدرعية؛ والتي تشكل معلماً تاريخياً ومقصداً سياحياً. 

المكونات
أثبتت التجارب المحلية والإقليمية بأن المشاريع متعددة الاستخدام هي الأكثر جدوى؛ حيث إن عناصر تلك المشاريع يغذي بعضها البعض.  وتشكل التوازن المطلوب لاستمرارية الحيوية في تلك المشاريع.  وفيما يلي عناصر المشروع:
 
خدمات فندقية
مع تزايد الطلب على الخدمات الفندقية بمدينة الرياض والذي يقابله نقص شديد في العرض، فهناك حاجة ماسة لتوفير خدمات فندقية قريبة من الجامعة تخدم المدينة الجامعية وتدعم فعالياتها.  إضافة إلى خدمة الهيئات والمؤسسات المجاورة للجامعة بما فيها الحي الدبلوماسي.

أبـراج مكتبيـة
هناك زيادة في الطلب على المكاتب بمدينة الرياض، ويظهر ذلك جلياً في المشاريع المكتبية التي يتم تأجيرها قبل بدء أعمال التشطيب؛ خصوصاً تلك التي تحظى بمواقع متميزة.  كما أن هناك العديد من الجهات التي تدعم أعمال الجامعة وهي بحاجة إلى خدمات مكتبية قريبة من الجامعة.

ابراج طبية
كما أن هناك نقصاً في الخدمات الصحية عالية الجودة، والتي تعتمد في الغالب على الاستشاريين في الجامعات؛ مثل العيادات الخارجية وخدماتها المساندة.  وحيث إن موقع وقف أبراج الجامعة يجاور المجمع الطبي، فهذا يسهل على منسوبي الكليات الطبية والمستشفى الجامعي تقديم خدماتهم للمجتمع عبر الأبراج الطبية.

خدمات تجارية
تفتقر المدينة الجامعية إلى خدمات تجارية مناسبة، مما يضطر قاطنيها إلى قطع مسافات طويلة للوصول إلى مجمعات تجارية توفر لهم الخدمات المطلوبة.  وبالتالي فإن توفير خدمات تجارية قريبة من الجامعة تخدم منسوبي الجامعة، وفي نفس الوقت تخدم وتدعم عناصر المشروع الأخرى، سيكون له مردود اقتصادي عالي.

مؤتمرات واجتماعات واحتفالات
تشهد مدينة الرياض نقصاً حاداً فيما يخص خدمات المؤتمرات والاجتماعات والاحتفالات، ولأدل من ذلك على قوائم الانتظار لدى الفنادق التي توفر تلك الخدمات في مدينة الرياض.  وبالتالي فإن توفير خدمات للمؤتمرات والاجتماعات والاحتفالات ضمن المشروع ستخدم أنشطة الجامعة ومنسوبيها، وفي نفس الوقت فهي تخدم الهيئات والمؤسسات المجاورة للجامعة وتدعم عناصر المشروع الأخرى.    

المشاريع
منارة الملك عبدالله للمعرفة
برج الأميرسلطان بن عبدالعزيز للأبحاث الصحية وطب الطوارئ
براج الأجنحة الفندقية
برج المعلم محمد بن لادن المكتبي
برج مصرف الراجحي الطبي
برج الشيخ صالح كامل
برج الدكتور ناصر الرشيد
برج الشيخ عبدالرحمن بن عبدالله الهليّل